كل ما بتعلق بالمواضيع الدينية
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
islam
 
حور الجنة
 
ليليي12
 
ام محمود
 
نديم الحرف
 
الاسد السوري
 
GeeGee
 
fakir
 
tazawad
 
عرباوي
 
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 15 بتاريخ 2013-06-22, 07:55
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 49 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو زهرة الياسمين فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 333 مساهمة في هذا المنتدى في 193 موضوع
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

شاطر | 
 

 هل حقا المرأة نصف المجتمع؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
islam
المديرة
المديرة
avatar

عدد المساهمات : 124
تاريخ التسجيل : 25/03/2010
العمر : 24
الموقع : الحِجَابْ جَمَالُكِ أَغْلى مُنْتَدَى

مُساهمةموضوع: هل حقا المرأة نصف المجتمع؟؟    2011-07-10, 12:03

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه
وعلى كل من اهتدى بهديه واستن بسنته إلى


يوم الدين.


أما
بعد؛فإن الإسلام كرم المرأة أيم تكريم وضمن لها حقوقها في الوقت الذي
أطبقت فيه الشرائع والملل والقوانين البشرية


الضالة على تحقيرها
والتوهين منها وسلبها حقوقها من بعد ذلك،فمن وأد البنات عند المشركين،إلى
تنزيلهن منزلة الكلب


وعدم مجالستهن عند اليهود لعنة الله
عليهم،انتهاء إلى اعتبارهن رمز الخطيئة الذي أخرج آدم ومن بعده ذريته من
الجنة


عند النصارى كما هو معلوم.وأمام هذا التحقير للمرأة ظهرت
دعوات مضادة لهذه الثقافة التحقيرية كرست عملها


وأنشطتها للدفاع عن
المرأة ونشر ثقافة المساواة بين الذكر والأنثى،حتى غلوا في ذلك وحشروا فيه
كل الأديان ولم يميزوا


دينا عن دين،وزعموا أن المرأة نصف المجتمع
وهي من يلد النصف الآخر ومن ثم فهي المجتمع كله،فهي قلب المجتمع



النابض!!فهل حقا المرأة نصف المجتمع؟وهل المجتمع فعلا يقبل التقسيم حتى
يكون نصفه للرجال ونصفه للنساء؟


إذا كانت المرأة نصف المجتمع
وهي التي تلد النصف الآخر كما يزعم هؤلاء المنافقين من العلمانيين،فما محل
الرجل


من هذا كله وما موقعه في هذه الحياة؟ فهل تلد المرأة من غير
اقترانها بزوجها؟ أم أن العلمانيين - كما عرف عنهم-


يرفعون شعارات
حقوق الإنسان بما في ذلك أن تمتع المرأة نفسها بما شاءت ومع من شاءت من جنس
الإنسان وجنس


الحيوان!!وإن كان الأمر كما يقول هؤلاء التحرريون
فليجمعوا الرجال وليزجوا بهم في السجون أو يقذفوا بهم في البحار



جماعات ووحدانا،لأن المرأة نصف المجتمع وهي التي تلد النصف الآخر،وقد كفتهم
تعب الدنيا ونصبها!!ولئن تعاملنا


بهذا المنطق السخيف لقلنا نحن
لكم بمنطق أشد سخافة وإسفافا من منطقكم:إن أول مخلوق خلق كان آدم عليه
السلام


وهو رجل ولم تخلق المرأة إلا بعده!!وحتى لما خلقت،فإنها لم
تستقل بالخلقة بل خلقت من ذراع آدم عليه السلام!!كما


أن الإسلام
جعل من الذكور أنبياء ولم يتخذ من النساء أنبياء!!...طبعا هذا كلام سخيف
لكن لسخافة تلك الدعوى


قابلناهم بكلام أشد منه سخافة وحماقة،وإلا
فإن هذا كلام باطل لا يقول به مسلم ولا يتفوه به فضلا عن أن يعتقده


ويحتج
به على شرع الله الذي ما يأتيه الباطل من بين يديه ومن خلفه،وإن كان صدقا
وواقعا ثابتا.



إن دعوى:أن المرأة نصف المجتمع وغير ذلك دعوى
باطلة،لأنها مكيدة تحاك بهذه الأمة وأبنائها،وإن أدل دليل على أنها



دعوى دخيلة على هذه الملة أن كلا الجنسين الذكر والأنثى يتبناها ويحمل
لوائها،بينما لا تصب إلا في صالح الأنثى،فلماذا


يحشر الرجال عفوا
الذكور أنفسهم فيها وهم لا ناقة لهم فيها ولا بعير؟!بل كيف يعقل أن يدافع
الذكر عن فكرة تحاك


ضده؟!فلو كانت القضية قضية إسلامية محضة
لافتعلتها النساء المسلمات وحدهن دون الذكور،فالكل يشهد ويرى أن


القائمين
على هذه الدعوى ليسوا نساء فقط،بل نساء وذكور في صف واحد لهدف واحد ضد جهة
واحدة،وللقارئ


الكريم أن يتأمل ضد من توجه هذه الدعوى
الباطلة،ولمن تكاد هذه المكيدة بعد أن تبين له أن كلا الجنسين يدافع عنها


والمؤمن
كيس فطن.



إن المستهدف من هذه القضية هو الإسلام عقيدة
وشريعة ومنهجا من خلال زعزعة ثقة المسلم به ومن ثم إفساده عليه


لاسيما
على النساء؛نعم النساء ولو كان ظاهر تلك الدعوى الدفاع عنهن،فلا تعجب فإن
أعداء هذه الملة ينهجون ما


حسن ظاهره من هذه الدعاوى والسبل وخبث
باطنه،وليس هذا مغالاة في نظرية المؤامرة،فالدعوى مكشوفة للقاصي


والداني
إلا من أبى أن تنكشف له الحقائق من المغفلين الغفل،والتي يسخرون لها
المفلسين البائسين الخانعين من أبناء


المسلمين وبناتهم،وايم الله
إن من تتبع القائمين على ما يسمى ‹جمعيات حقوق المرأة› يجد أن أكثرهم إما
متسكعين


ومتسكعات سكارى لا هم لهم إلا البطن والفرج،وإما مخنثين
ومطلقات ناشزات متمردات على أزواجهن،والحق إنما


يرفعه الرجال
العقلاء لا المتسكعين والمخنثين.


إن نظرة الإسلام إلى الإنسان
المسلم نظرة واحدة من حيث التكليف بالواجبات والتشريف بالحقوق،فما كلف به


الرجل
كلفت به المرأة،وما توعدت به المرأة توعد به الرجل أيضا وما ادخر للصالح
منهما فهم فيه سواء﴿للرجال نصيب


مما اكتسبوا وللنساء نصيب مما
اكتسبن﴾،بل إن الإسلام جعل المرأة والرجل جسما وكيانا واحدا قال


تعالى:﴿...فاستجاب
لهم ربهم أني لا أضيع عمل عامل منكم من ذكر أو أنثى بعضكم من بعض﴾ الآية
وقال


تعالى:﴿ومن لم يستطع منكم طولا أن ينكح المحصنات المؤمنات فمن
ما ملكت أيمانكم من فتياتكم المؤمنات والله أعلم


بإيمانكم بعضكم
من بعض﴾،فجعل المرأة من الرجل والرجل من المرأة لا يبغي أحدهما على
الآخر،ومن أدلة التحامهما


واعتبارهما كيانا واحدا أن أمنا حواء
عليها السلام خلقها الله سبحانه وتعالى من ذراع آدم عليه السلام للدلالة
على ما بين


الذكر والأنثى من الاتصال وافتقار بعضهما إلى
البعض.والذي يميز الرجل عن المرأة والرجل عن أخيه والمرأة عن أختها


هو
التقوى:﴿إن أكرمكم عند الله أتقاكم﴾.



وبعد،فالمجتمع كيان
واحد يمثله النساء والرجال سواء بسواء كل في موقعه،يعضد بعضهم بعضا،وليس
ساحة قتال


يحصى فيه الغالب الكثير على القليل،فالنساء شقائق الرجال
أصلا ومآلا،عقابا وثوابا،تكليفا وتشريفا،ولا يخدش في هذا


ما يمتاز
به بعضهن من الخصوصية في الأحكام التي اقتضتها الفطرة والغريزة
والخلقة.وعليه فالمجتمع لا يقبل القسمة حتى


يقال:المرأة نصف
المجتمع أو غيرها من المقولات السخيفة المبنية على منطق سفيه وغرض خبيث
يكتمه دعاة التحرير أعنى


‹تحرير المرأة› - لا تحرير القدس أو غيرها
المقدسات،فإن تحرير هاته كفانا إياه عيسى عليه الصلاة والسلام قبيل قيام


الساعة!!-،فتنبهن
أيتها المسلمات وإياكن أن تغترن بالكلام المزخرف غرورا وفتنة في الدين.


وصلى
الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.



_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alhijabjamaloki.yoo7.com
 
هل حقا المرأة نصف المجتمع؟؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
www.alhijabjamaloki.yoo7.com :: منتدى الأخوات :: منتدى الأخوات-
انتقل الى: